تبني مقهى في منزلها لتبقي زوجها إلى جانبها

عمان 1 : يعمد الكثير من الرجال إلى السهر في المقاهي بعد يوم طويل من العمل، لقضاء الوقت مع الأصدقاء والمعارف، وهذا هو حال المهندس بول تابر الذي اعتاد إنهاء يومه بالسهر في مقهى بلدة نيوتن أبوت في مدينة ديفون البريطانية.

إلا أن زوجته جين التي تعمل في سلك التمريض، ضاقت ذرعاً بقضائه معظم الوقت خارج المنزل، فقررت وضح حد لسلوكه هذا بطريقة غريبة تمثلت في بناء مقهى خاص لزوجها في حديقة منزلها الخلفية.

وقالت جين (48 عاماً) متحدثة عن تجربتها مع زوجها: " في بداية زواجنا، كان زوجي بول يحب البقاء في المنزل، ولكنه منذ عدة أعوام بدأ يرتاد مقهى البلدة ويتغيب فيه حتى وقت متأخر من الليل، لذا قررت أن أبقيه إلى جانبي عبر بناء مقهى خاص بالمنزل في الباحة الخلفية"

وقد أنفقت جين قرابة 25000 دولار أمريكي على تسوية الحديقة وتشييد بناء المقهى الذي ستستخدمه لأغراض أخرى أيضاً مثل إقامة الحفلات وقضاء أمسيات الشتاء الباردة فيه برفقة زوجها، وفق ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.