وأخيرا .. مصري يعثر على الكلب دحدوح بالكويت

عمان1:تسلم عامل مصري مكافأة مقدارها 500 دينار كويتي "2015 دينار أردني" من عائلة كويتية أعلنت فقدان كلبها "دحدوح" ورصدت مكافأة لمن يعثر عليه ويعيده لها.

" نوّر البيت... وردت روحي"... بهذه العبارة استقبلت مالكة الكلب "دحدوح" الذي فُقد الجمعة الماضية، بحسب صحيفة الرأي الكويتية.

وأعربت أسرة الكلب عن "الفرحة عادت إلى البيت بعدما أُبلغنا بالعثور عليه من قبل شخص مصري اتصل بالجريدة وترك رقم هاتفه للتواصل معه، وبالفعل عاد (دحدوح) وسط فرحة لا توصف وتم تسليم من عثر عليه المكافأة المعلن عنها".

من جهتها، أبدت والدة عبدالعزيز سعادتها بعودة "دحدوح"  وقالت إنه وصل إليها خائفاً ومرعوباً، لأنه "صغير وكلب منازل ومو متعود على الشوارع"، حيث وفرت له الطعام والشراب وردت روحي لما شفته".

من جانبه، قال المصري أحمد برهام "حصلت على المكافأة، والحمد لله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب، فقد كانت زوجتي تطالبني بـ100 دينار لم تكن متاحة لي، حيث أعمل في محل للديكور والأمور كانت صعبة شوية".

وأضاف "مساء الجمعة كنت أسير على طريق الفحيحيل السريع، وتحديداً أمام منطقة الشعب، ولمحت كلباً وتوقفت له وحملته أنا وصديقي إلى السيارة، حيث أودعته البيت ووفرت له الطعام والشراب وجلست أتصفح المواقع الإلكترونية للبحث عن الكلاب المفقودة، كما أخبرت أصدقائي بذلك، وهاتفني أحدهم وقال لي وجدت إعلاناً عن فقدان كلب بالأوصاف اللي عندك واشترط عليّ أن يأخذ حلاوة 200 دينار فوافقت، وحاولت الاتصال على الرقم المسجل في الإعلان إلا أنه لم يرد".

وعن مبلغ المكافأة، ضحك برهام وقال "صاحبي اللي اتصل عليّ وقال وجدت صاحبة الكلب أخذ 200 دينار حلاوة (بشارة)، فيما أخذ صاحبي اللي كان معاي بالسيارة عند العثور عليه 150 ديناراً، و50 ديناراً عشاء لزملائي، والـ100 المتبقية راحت لزوجتي، وخرجت من القصة بخسارة 4 دنانير أكل للكلب".