كاتب أردني يثير اهتمام الإيطاليين

عمان1: أفردت صحيفة progetto Italia News الايطالية مساحة لمقال الكاتب الأردني عدنان الروسان، والذي جاء بعنوان "ايها الأصدقاء الإيطاليون... الأردن يقف معكم".

ونشرت الصحيفة واسعة الانتشار والتي تصدر من مدينة نابولي، على صدر صفحتها الأولى المقال، الذي كتبه الروسان.

وقد أحدث المقال اصداء في الاوساط السياسية الايطالية حيث اتصلت السيدة Anna maria Brass وهي ناشطة في حزب الرابطة وفي الاوساط السياسية الايطالية معبرة عن شكرها للاردن كما اتصل بعض الصحافيين الايطاليين من مطبوعات اخرى للحصول على معلومات عن الاردن.

وتاليا نص مقال الروسان:

ماذا فعلت ايطاليا حتى تتم معاملتها بصورة سيئة من قبل اوروبا والأصدقاء ما وراء الأطلسي، لقد تركت ايطاليا تتألم لوحدها ، تشعر بالوحدة لوحدها، وتبكي موتاها لوحدها ولا بواكي لها بدون حتى رسالة تعزية او مواساة ، بينما يموت في ايطاليا كل يوم مئات من المواطنين، ارواح بريئة تموت من قلة الدواء والأقنعة الموجودة في مخازن الأصدقاء الأوروبيين وايطاليا لا تريد هدية من أحد بل تريد ان تشتريها ولكن الأشقاء والحلفاء يرفضون ان يبيعوها لها ويتركون الناس تموت بينما تقوم قيادة حلف الناتو بتفكيك مستشفى لها في ايطاليا وتشحنه الى لكسمبورغ وايطاليا بأمس الحاجة الى سرير اضافي واحد في مستشفى.

إذا كان ما يحصل هو نهاية العالم فسنذهب جميعا امام الله وهناك ستكون العدالة المطلقة أما اذا انقشعت مشكلة الكورونا وذهب هذا الوباء فما بعد الكورونا لن يكون كما قبلها ابدا، أنا عربي ولست ايطالياً، ومسلم و لست مسيحياً ولكنني اشعر بألم كبير وأنا أرى ايطاليا تتألم وتعاني وحدها وبصورة كبيرة، الشعب الإيطالي شعب يستحق الإحترام و التقدير، شعب يستحق الإعجاب على قدرته على الاحتفاظ بكرامته، لقد استقبل ملايين الأجانب يدرسون في جامعاته و يعملون في مصانعه، وقدم الكثير من الخدمات الإنسانية لقضايانا ايضا في غزة و فلسطين و لبنان وأماكن أخرى، ومن حسن الخلق أن نبادل الإيطاليين المودة والمعروف ونقف معهم في محنتهم، ربما لا نستطيع أن نفعل الكثير ولكننا سنحاول..

إذا كانت ايطاليا بحاجة ورغم أننا في الأردن نعاني فإننا سنقوم بمبادرة لتجميع أطباء أردنيين متبرعين وأشخاص آخرين لدعم ايطاليا والوقوف معها، وسنطلق مبادرة لنساعد ايطاليا في محنتها ولا نريد على ذلك جزاء ولا شكورا نقوم به لأننا في الأردن نشعر مع الأصدقاء ونفعل ما نفعل لأننا نؤمن أن العالم ليس غابة متوحشة بل مجتمع انساني يجب ان يتحلى بالأخلاق و القيم ونحن في الأردن لا ننسى ابدا أصدقاءئنا.

أيها الإيطاليون، لا تخافوا فستحميكم السماء اذا تخلت عنكم الأرض، لقد كنتم دائما شجعانا، أقوياء، مبادرين وتساعدون الغير ولن نترككم، وللمنافقين نقول لا تزينوا الحقيقة بالأكاذيب ولا يمنكم اخفاء الأكاذيب بابتسامات مزيفة فيما بعد، يقول تولستوي "الإنسان لا يستطيع أن يملك اي شيء ما دام مرعوبا من الخوف من الموت ، وحينما يتخلى عن خوفه فإنه يمتلك كل شيء يريده ولو لم يكن هناك ألم ومعاناة فلن يستطيع الإنسان أن يعرف حدوده وقيمته".

ايطاليا تستحق الكثير من أصدقائها..

adnanrusan@yahoo.com