البنك المركزي يجيب .. أوراق النقد وفايروس كورونا

يثار حاليا العديد من التساؤلات حول فيروس كورونا ودور أوراق النقد في نشر هذا الفيروس ومن منطلق دور البنك المركزي الأردني في هذا المجال اذ يقدم هذه المعلومات التي وضع فيها خلاصة تجارب الدول والإجابة على اهم الاستفسارات المثارة في هذا الموضوع. 
 
 أولا: هل تساهم الأوراق النقدية في انتشار الفايروس ؟ 
 
Robert Koch Institute (  )RKI افاد  رئيس معهد روبرت كوخ الألماني ( • ) للأمراض المعدية، انه لا يوجد حتى الان اية  for Infectious Diseases ً ادله على ان تداول الأوراق النقدية يشكل  ً خطرا مباشرا للإصابة بالفايروس، ويتفق معظم الخبراء على أن الطريقة الرئيسية التي ينتشر بها الفايروس هي  عن طريق الرذاذ الذي ينتشر من الأشخاص اللذين يسعلون أو يعطسون.   
 
 كما أفاد خبراء مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة  • أن فايروس كورونا ينتشر بشكل أساسي من شخص  لآخر  والذين هم على بعد  حوالي ستة أقدام من بعضهم البعض ومن خلال القطرات الناتجة من السعال أو العطس. 
 
 وبالتالي فإن الإجماع العام بين الخبراء حول العالم هو أن هناك مخاطر  • مرتبطة بلمس  الاشياء  التي  يتم التعامل معها بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب والأثاث والمقاعد في وسائل النقل العام والمقاعد على الطائرات والغلايات وآلات القهوة والهواتف ومقابض مضخة البنزين والأوراق النقدية وأزرار المصعد وعربات التسوق والدرابزين وصنابير المياه ومفاتيح الإضاءة  والعديد من الأشياء اليومية، والتي يجب ان يتم غسل اليدين المنتظم والتعقيم  المباشر وعدم لمس الوجه هو الاجراء الوحيد للتقليل من خطر انتشار  الفيروس عن طريق الأشياء المادية والتي منها أوراق النقد 
 
  : كم مدة بقاء الفايروس على الأوراق النقدية ؟ً ثانيا
 
Stephanie  أفادت •  من منظمة الصحة العالمية بأن الفايروس  Brickman لا يبقى على قيد الحياة لفترة طويلة (أكثر من ساعتين) على الأسطح خاص ة  الجافة منها مثل أوراق النقد وفي بحث تم نشره حديثا من قبل علماء صينيون  على بوابة "مد ربفيو" الطبية المتخصصة بينو فيها ان المدة التي يمكن ان 
يبقى فيها الفيروس التاجي صامدا على سطح الورق ثلاث ساعات وعلى  الملابس والخشب المعالج يومين وعلى الزجاج أربعة أيام وعلى البلاستيك سبعة أيام كما لاحظ العلماء ان الفايروس يمكن ان يستقر على السطح  الخارجي للأقنعة الطبية لمدة سبعة أيام داعين الى تطهيرها بشكل شامل وكامل. De  كما أشار بحث صادر عن شركة طباعة النقد البريطانية •  انه La Rue  ٪ من الفيروسات  10  أن ما لا يقل عن  2006  في عام  H1N1 وخلال إنفلونزا   وخلص هذا البحث إلى أن التخزين  ،تبقى لأربع ساعات على الأوراق النقدية
  . لضمان عدم وجود الفيروس ً لفترة ليلة واحدة من المرجح أن يكون كافيا
 
 : تجارب البنوك المركزية حول العالم حول مدى مساهمة الأوراق النقدية في ً ثالثا انتشار الفايروس. 
 
 )Bank of England بنك انجلترا ( • يمكن أن ، الأوراق النقدية تعتبر مثل أي سطح يتلامس معه عدد كبير من الأشخا ص  ومع  ذلك فإن  الخطر الذي يشكله التعامل مع  الأوراق النقدية  ، تحمل  بكتيريا أو فيروسات لا يزيد عن خطر لمس أي سطح آخر مثل الدرابزين أو مقابض الأبواب أو بطاقات  الائتمان. 
 
 )Bundesbank البنك المركزي الألماني ( • حيث بيّن أن احتمال الإصابة ، - أن خطر التقاط الفايروس عن طريق النقد ضئيل للغاي ة بالمرض عن طريق التعامل مع النقد أقل من العديد من الأشياء الأخرى المستخدمة في  ً الحياة اليومي ة، وأضاف أن الأوراق النقدية والع ً ملات المعدنية لا تشكل خطرا خاص ا للإصابة بالعدوى  . - ان أوراق  النقد  تم تضمينها  طبقة  واقية  ضد ا لإتساخ  (وهي ما يتم تضمنيه للنقد الأردني   ، )Varnishوالمسمى 
 
 )SARB( البنك الاحتياطي الجنوب افريقي • ) أنه لن يقوم بسحب الأوراق النقدية  SARB - أعلن البنك الاحتياطي الجنوب افريقي ( والعملات المعدنية بسبب انتشار فيروس كورونا، كونه لا يوجد لديه  ً أي دليل على أن فيروس كورونا ينتقل عن طريق استخدام الأوراق النقدية .  كذلك أنهم يواصلون تشجيع الجمهور على اتباع ممارسات النظافة  SARB - وذكر الأساسية وتنظيف أيديهم  بشكل مستمر بعد التعامل بالنقد . 
 
 )Reserve Bank of New Zealand البنك الاحتياطي النيوزلندي ( • ح السيد كريستيان هوكسبي بأن البنك الاحتياطي النيوزلندي يمتلك مخزون كافي ّ صر لتلبية الطلب تحت أي ظرف من الظروف، وأضاف بأن النقد هو مجرد واحد من   ا وينطبق الشيء نفسه على أي طريقة دفع أخرى سواء كا ن ت ً الأسطح التي نلمسها كثير بطاقة أو هاتف  وهذا يعزز الحاجة إلى نظافة جيدة  لليدين بغض النظر عن طريقة الدفع . 
 
 ً رابعا :اهم النصائح والارشادات التي يرى البنك المركزي الأردني من المتعاملين بالنقد ضرورة التقيد بها خصوصا ان الحجم الأكبر من النقد هو متداول في الأسواق بين المواطنين ولا يعود الا جزء بسيط منه للبنوك المرخصة او البنك المركزي.  غسل اليدين بشكل متكرر (بالماء والصابون، فرك اليدين بالمستحضرات  • التي تحتوي على الكحول) بعد استخدام النقد .   تجنب ملامسة الأوراق النقدية ثم لمس العينين والأنف والفم. •  . تجنب لعق الابهام أو الأصبع للمساعدة في الفرز اليدوي للأوراق النقدية • حيثما أمكن التقليل من الاستخدام  غير الضروري للأوراق النقدية  واستخدام  • أدوات ووسائل الدفع الإلكتروني ما أمكن.    حيثما أمكن تقليل عدد المستخدمين لآلات النقد اليدوية وتعقيم الآلات بعد  • استخدامها.   تجنب العطس أو السعال على ورقة نقدية . •
  علما ان البنك المركزي قام بإصدار إرشادات للمواطنين عند التعامل بالنقد او استخدام    . 2020/3/15الصرافات الاليه بتاريخ