اكتشاف أكبر معمل للكوكايين بهولندا في إسطبلات للخيول

عمان1:ألقت الشرطة الهولندية القبض على ما لا يقل عن 17 شخصاً، بعد مداهمتها إسطبلات خيل تحولت إلى أكبر "مغسلة" مخدرات غير مشروعة في البلاد، بإمكانها إنتاج ما يصل إلى 200 كيلوغرام من الكوكايين يومياً، حسب ما ذكره تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.
الشرطة الهولندية قالت الثلاثاء 11 أغسطس/آب 2020، إن 13 من هؤلاء المعتقلين كولومبيون، وثلاثة هولنديون، من بينهم صاحب الإسطبلات في قرية نيجيفين الشمالية، البالغ من العمر 64 عاماً، وتركي.

أكبر مغسلة كوكايين: الشرطة ضبطت عشرات الآلاف من اللترات من المواد الكيميائية، إلى جانب معدات أخرى مثل براميل وصفائح ماء وأنابيب بلاستيكية، و5 خلاطات خرسانة تُستخدم لاستخراج الكوكايين ممّا يسمى "المواد الناقلة"، مثل الملابس، التي تم تشريبها بالمخدرات قبل تصديرها إلى هولندا.
بينما قال قائد الشرطة أندريه فان راين في بيان: "هذه أكبر مغسلة كوكايين نعثر عليها في هولندا. وبالنظر إلى عدد الأشخاص الذين كانوا يعملون هناك، والحجم والتخطيط والمعدات، فإننا نُقدّر أنَّ حجم طاقتها الإنتاجية يتراوح بين 150 كغم إلى 200 كغم من الكوكايين يومياً، وهو ما تتراوح قيمته بين حوالي  5.8 مليون دولار و7 ملايين دولار".

كما عثرت الشرطة على أماكن نوم للعمال في الإسطبلات، على بعد 120 كم شمال شرق أمستردام، وضبطت 100 كيلوغرام من كراك الكوكايين. وبعد تفتيش مواقع التخزين في بلدتي أبلدورن وإلشوت المجاورتين، تم ضبط حوالي 120 طناً أخرى من المواد الناقلة.
قالت الشرطة إنه من المقرر أن يمثل المشتبه بهم أمام المحكمة هذا الأسبوع، ولا يزال من الممكن إلقاء القبض على المزيد من الأشخاص.
مربي خيول أم تاجر كوكايين؟ بحسب صحيفة Dagblad van het Noorden، استخدم عشرات من رجال الشرطة المدججين بالسلاح حاملة أفراد مدرعة من طراز Bearcat، ومروحية مراقبة في العملية التي نُفذَّت في وقت مبكر من يوم الجمعة 7 أغسطس/آب، ولكن لم يُعلن عنها إلا يوم الثلاثاء 11 أغسطس/آب.
قالت الصحيفة إن مالك الإسطبلات ومدرسة الفروسية السابقة كان مسجلاً على أنه تاجر ومربي خيول في الغرفة التجارية منذ عام 2001، رغم  أن السكان المحليين قالوا إنهم كانوا يعتقدون أن الشركة تعمل في إعادة تدوير الحواسيب القديمة.
قالت الصحيفة إن الرجل الذي لم يُذكر اسمه كان يعيش في بناية أخرى في الموقع مع والدته البالغة من العمر 92 عاماً، وكثيراً ما شوهد في القرية التي عادة ما تكون هادئة. وقال الجيران لصحيفة Algemeen Dagblad إنه بدا "طبيعياً تماماً".
قال الجيران إن والدة صاحب الإسطبلات لم تكن من بين من أُلقي القبض عليهم. وقال رجل طلب عدم ذكر اسمه لصحيفة Dagblad van het Noorden: "لقد حطَّمها هذا الموضوع تحطيماً، لكنها في أيد أمينة الآن، ولا يمكنني قول أكثر من ذلك، يكفي ما هي فيه".
يُذكر أن دائرة الجمارك الهولندية قالت الشهر الماضي إنها ضبطت كمية كوكايين في الأشهر الستة الأولى من عام 2020، تبلغ ضعف ما ضبطته في الفترة نفسها من العام الماضي، وصادرت أكثر من 25 ألف كيلوغرام من المخدرات بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران. ويُذكر أن ميناء روتردام، أكبر ميناء في أوروبا، وميناء أنتويرب القريب في بلجيكا، يعدان الممرين الرئيسيين لتجارة المخدرات في القارة.