حرائق ضخمة تجتاح سوريا وتركيا ولبنان وفلسطين

عمان1:اندلعت حرائق غابات في نقطتين بريف محافظة اللاذقية السورية المقابلة لمنطقة "يايلاداغي" بولاية هطاي جنوبي تركيا، والتي شهدت بدورها، الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول 2020، حرائق مهولة، في الوقت نفسه أعلنت إسرائيل عن اندلاع حرائق في غابات على الحدود مع لبنان.

"سوريا تحترق": حسب ما ذكرته وكالة الأناضول التركية، الجمعة، فقد اندلعت الحرائق في قريتي "مورطلو" و"كلز" بريف اللاذقية المقابلة لغابات "جابالا" التركية.
كما أضافت أن النيران تبعد عن الحدود التركية مسافة كيلو متر واحد، مشيراً إلى أن إدارة الغابات في يايلاداغي التركية أرسلت طواقمها للغابات التركية؛ تحسباً لوصول الحرائق إليها.
إذ إنه يمكن مشاهدة أعمدة الدخان المتصاعدة، من المناطق الحدودية التابعة لقضاء يايلاداغي.
كما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #سوريا_تحترق،ج ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات للحرائق التي تشهدها اللاذقية.
بينما ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا"، أن فرق الإطفاء في محافظة اللاذقية تواصل جهودها لإخماد عدة حرائق بريف المحافظة، حيث تسهم شدة الرياح والجفاف في انتشار الحرائق، إذ تصعّب وعورة التضاريس في بعض المواقع الجبلية جهود كوادر الإطفاء لإخماد الحرائق التي اندلعت منتصف الليلة الماضية.
إذ ذكر المهندس منذر خير بك، مدير زراعة اللاذقية، في تصريح لـ"سانا"، أن فرق الإطفاء ما زالت تتعامل مع حرائق عدة، أشدها في بللوران وأم الطيور والبسيط وقلعة جندل ودباش وخدلو في الحفة، مشيراً إلى أن شدة الرياح والجفاف هما العامل الأخطر الذي يتسبب في انتشار الحرائق، إضافة إلى وعورة التضاريس في بعض المواقع الجبلية.

حرائق ضخمة في هاتاي التركية: من جهة أخرى، اندلعت حرائق ضخمة في غابات هاتاي جنوبي تركيا، الجمعة، من دون تسجيل خسائر بشرية حتى اللحظة. واندلع الحريق الضخم بالقرب من سارمازي في هاتاي، على حدود منطقتي إسكندرون وبيلين.  
إذ ذكرت صحيفة "حرييت" المحلية، أن عناصر الإطفاء "غير قادرة" إلى حدود الساعة، على السيطرة على الحرائق المندلعة، وذلك بسبب "الرياح القوية".
كما أوضحت أنه جرى إخلاء بعض المنازل مع انتشار النيران في مساحات واسعة امتدت إلى 5 كيلومترات. وأكدت "حرييت" أنه لم تقع وفيات أو إصابات حتى الآن، فيما تواصل الفرق الجوية والبرية تدخلاتها.

حرائق في لبنان أيضاً: كما ذكرت وسائل إعلام محلية أن حرائق عدة تشتعل في عدة مناطق في لبنان، ما استدعى تدخلاً فورياً من الدفاع المدني والجيش اللبناني لإخمادها. 
موقع "لبنان 24" ذكر أن حريقاً كبيراً اندلع في الأشجار الحرجية والمثمرة وكروم الزيتون في خراج بلدة شيخلار الحدودية، وناشد الأهالي الجيش اللبناني إرسال طوافة للمساهمة في إطفاء النيران التي تتمدد بسرعة في الأراضي بفعل الرياح الشمالية الجافة.
إذ يقوم عناصر ومتطوعو الدفاع المدني في مركزي عيدمون ومنجز والأهالي ببذل جهود كبيرة لمحاصرة النيران تمهيداً للسيطرة عليها قبل وصولها إلى المنازل.
كما امتدت الحرائق التي اندلعت في خراج بلدة شيخلار الحدودية بشكل سريع جداً إلى كروم الزيتون في الأراضي المتاخمة في خراج بلدتي رماح وخربة الرمان.

في فلسطين أيضاً: فيما أعلنت السلطات الاحتلال الإسرائيلية، الجمعة، عن اندلاع حرائق ضخمة في غابات بمناطق متفرقة قرب الحدود مع لبنان. وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إن طواقمها "قامت بإجلاء سكان منازل في منطقة كفر قرع وعرعرة بوادي عارة (شمالي فلسطبن) بعد انتشار حريق في غابات بالمنطقة".
فيما عزا موقع صحيفة "جروزاليم بوست" العبرية أسباب اندلاع الحرائق إلى ارتفاع درجات الحرارة.
بدورها، أوضحت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية)، أن الحرائق امتدت لبعض المنازل (لم تحدد عددها)؛ ما أسفر عن إصابة شخصين بالاختناق في مدينة "نوف الجليل" (شمال).
من جانبها، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية باندلاع حريق كبير قرب الحدود الجنوبية مع إسرائيل، مشيرة إلى تخوُّف الأهالي من امتداد الحريق إلى الأراضي اللبنانية.