للجمعة الثالثة.. إسرائيل تمنع فلسطينيين من الصلاة بـ(الأقصى)

عمان 1 : منعت الشرطة الإسرائيلية، الفلسطينيين من خارج البلدة القديمة في القدس الشرقية من أداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى، للأسبوع الثالث على التوالي. وقال شهود عيان إن عناصر الشرطة المنتشرين عند البوابات الخارجية لبلدة القدس القديمة، منعوا الفلسطينيين من غير سكان البلدة من دخولها. وأضاف الشهود أن الصلاة بالمسجد اقتصرت على الفلسطينيين من سكان البلدة القديمة. وبرر عناصر الشرطة المتواجدين بمداخل البلدة القديمة، المنع بقيود الإغلاق التي تفرضها السلطات الإسرائيلية للحد من تفشي كورونا. وتمنع تلك القيود المفروضة منذ 3 أسابيع وتنتهي في 14 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، المواطنين من الابتعاد عن منازلهم لمسافة تزيد عن كيلومتر واحد.

وعادة ما يشارك بصلاة الجمعة في الأقصى أكثر من 10 آلاف شخص منذ تفشي كورونا ويزيد العدد عن 50 ألفا بالأيام العادية.

كما ذكر الشهود، أن متدينين يهود أقاموا صلوات تلمودية في طريق الواد المؤدي إلى الأقصى بمناسبة عيد العرش اليهودي، في ظل انتشار للشرطة الإسرائيلية بالمنطقة. ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في إسرائيل 286.393، بينها 1.864 وفاة، و225.180 حالة تعاف.

الى ذلك اعتقل الجيش الإسرائيلي، 3 فلسطينيين بدعوى تسللهم عبر الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل. وقال الجيش في بيان، إنه «اعتقل 3 مشتبه بهم اجتازوا السياج الحدودي من جنوب قطاع غزة إلى الأراضي الإسرائيلية».

وأوضح أنه «لم يتم العثور على أي أسلحة مع المشتبه بهم وتم نقلهم لمزيد من التحقيق».

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن في السنوات الأخيرة اعتقال العشرات من الفلسطينيين، الذين قال إنهم حاولوا اجتياز الحدود. وتفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا على قطاع غزة منذ 14 عاما. وكالات