إعلامية كويتية تزعم تعرضها لتهديد بالقتل بعد دعوتها للتطبيع

عمان1:زعمت إعلامية كويتية، تعرضها للتهديد بالقتل، بسبب دعوتها إلى التطبيع مع إسرائيل.

وكتبت الإعلامية فجر السعيد على حسابها عبر "تويتر": "وصلني تهديد رسمي بالتصفية، بس نسي المهدد أني لا أهاب الموت أبداً، لإني مؤمنة بأن ملك الموت إذا حضر (أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ ?)".

وتابعت: "حبايبي نصيحة، خذوا تهديدكم ونقعوه بماي دافي، وابلعوه، يقولون مفعوله اقوى من العشرج".

وكان حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، احتفى بتغريدات فجر السعيد التي دعت فيها إلى كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل، وفتح خطوط اقتصادية وسياحية معها.

وقالت السعيد إن الدول العربية لم تستفد من مقاطعة إسرائيل طيلة العقود الماضية.

وشكك ناشطون بتعرض السعيد للتهديد بالقتل بسبب دعوتها، قائلين إنها تحاول إعطاء هالة لنفسها عبر إثارة الجدل.

وأوضح ناشطون أن "دعوة السعيد تمثل نفسها ولا تشكل خطرا على المجتمع، كونها لا تعد بأي شكل من الأشكال من الشخصيات المؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي".