جريمة مروعة تهز الشارع المصري .. زوجة تتحول لشيطان!

عمان1:أقدمت زوجة مصرية، على التخلص من زوجها، بعدما أغواها الشيطان واستعانت بعشيقها الذى تقمص دور الفارس الذي سيخلصها من الجحيم الذي تعيش به لينتهى بهما المطاف "خلف القضبان".

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهمة واسمها "رحاب" تزوجت من المجني عليه وعاشت معه في شقته بمنطقة الهرم بعدما أنجبت منه، ولكن بعد مرور عدة سنوات دبت المشاكل بينهما بسبب اعتدائه عليها بالضرب وتوبيخها أمام الجيران لتقرر ترك الشقة مصطحبة أولادها وذهبت إلى منزل أمها.

وفي أحد الأيام قررت المتهمة التنزه بالأطفال في العيد على كورنيش النيل فى ماسبيرو وأثناء سيرها تعرضت للمعاكسة من المارة فتدخل شخص كان يسير في الشارع وطلب من الشباب الابتعاد عنها وأوصلها إلى موقف السيارات حتى لا يتعرض لها أحد ومن هنا تعرفت المتهمة على عشيقها، حيث تبادلا أرقام الهواتف وشكرته على شهامته في حمايتها من معاكسة الشباب لها.

اتصلت المتهمة بعشيقها ونشأت بينهما علاقة عاطفية، حيث عرض عليها المتهم الزواج والعيش معه فى شقته ولم يعلم أن عشيقته متزوجة، وافقت على طلبه بالزواج منه عرفيا، رغم أنها على ذمة شخص آخر هو المجنى عليه.

وبعد مرور عدة أشهر قررت المتهمة العودة الى زوجها الأول المجني عليه واصطحبت أولادها معها ولكن المجنى عليها عاود التشاجر معها واعتدى عليها بالضرب.

اختمرت في عقل المتهمة فكرة التخلص من جحيم زوجها دائم التعدي عليها بالضرب واستعانت بعشيقها الذى تفاجأ بأن المتهمة متزوجة وعلى ذمة رجل آخر، ووافق على طلبها بسبب حبه الشديد لها. 

اتفقت المتهمة مع عشيقها على تنفيذ العملية فجرا، حيث استغراق زوجها فى النوم، واتفق عشيقها مع صديق له بحمل جثة المجنى عليه فى "تروسيكل" وعندما أشارت عقارب الساعة إلى الخامسة صباحا اتصلت المتهمة بعشيقها وأخبرته بأن زوجها استغرق فى النوم فطلب منها فتح باب الشقة ثم صعد ودخل إلى غرفة النوم، وحاول خنقه بـ"وسادة" فاستيقظ وقاوم المتهم فطلب من عشيقته شل حركة زوجها بالجلوس على قدمه، ولكن المجنى عليه تمكن من الإفلات وحاول الهرب لكن المتهم طارده بسكين وطعنه أكثر من 20 طعنة وسقط غارقا فى دمائه. 

أحضرت المتهمة لعشيقها الحمام للاستحمام والتخلص من دماء زوجها ثم أحضرت بطانية ولفت جثة زوجها حتى يتمكن عشيقها من النزول بها، حيث حملها على تروسيكل صديقه الذى كان ينتظره أسفل المنزل وألقى المتهم بالجثة فى مصرف أسفل كوبرى القصبجى في الهرم. 

تم القبض على المتهمة التى اعترفت بارتكابها للواقعة بسبب تعدى زوجها عليها بالضرب، قائلة في التحقيقات : "كان بيضربني ويشتمني قدام الناس" واتفقت مع عشيقي على قتله".

 وأمرت النيابة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق وأحالتهما لمحكمة الجنايات المنعقدة فى عابدين التى أجلت محاكتها لجلسة 9 شباط.