تحذير من فاوتشي للنساء اللاتي تلقين هذا اللقاح

عمان1:دعا المستشار الطبي للبيت الأبيض، الدكتور أنتوني فاوتشي، من حصلوا على لقاح "جونسون آند جونسون" إلى الانتباه لأية عوارض طبية يمكن أن تحدث لهم خلال 13 يوما من أخذ اللقاح، وقال إن النساء بشكل خاص يجب أن ينتبهن.
وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (أف دي إيه) قد أوصت بوقف التطعيم بـ"جونسون آند جونسون" بينما تدرس بالشراكة مع "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" حالات ست نساء، تبلغ أعمارهن بين 18 و48 عاما، لنوع نادر من تجلط الدم في الدماغ مع انخفاض عدد الصفائح الدموية لديهن، خلال فترة ما بين ستة إلى 13 يوما من تلقيهن اللقاح.
أوصت السلطات الصحية الأميركية، الثلاثاء، بوقف استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لفيروس كورونا المستجد، بينما تجري تحقيقات في وجود "تسببه" في جلطات دم لدى بعض من أخذوه.  
وقال خبير الأمراض المعدية في مقابلة مع شبكة "سي بي أس" الأميركية إن من الملحوظ أن النساء اللواتي تعرضن لحالات تجلط في الدم هن في سن الإنجاب، ما يشير إلى أن الأمر قد يتعلق بالهرمونات، وهو ما سوف يتم التحقق منه.
وأشار إلى أن مسألة التعرض لجلطات حدثت من قبل لنساء تناولن حبوب منع الحمل.
وقال فاوتشي في المقابلة إن الأشخاص الذين تلقوا لقاح "جونسون آند جونسون" في آخر 13 يوما يجب أن يكونوا في حالة تأهب لأية أعراض محتملة، لكنه أيضا أوضح أنها حالات نادرة للغاية: "إذا كنت قد حصلت على اللقاح منذ شهر أو شهرين، أعتقد أنك لست بحاجة للقلق بشأن أي شيء".
وكان فاوتشي قد ظهر في مقطع فيديو الثلاثاء دعا من خلاله الأشخاص الذين تلقوا تطعيم "جونسون آند جونسون" إلى عدم الخوف، لأن الحالات التي تم رصدها هي فقط لستة أفراد من بين 6.86 مليون شخص تلقوا اللقاح".
أوضح خبير الأمراض المعدية والمستشار الطبي للبيت الأبيض، الدكتور أنتوني فاوتشي، أن قرار تعليق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا المستجد لا يعني الخوف من أخذ اللقاحات عموما ودعا الأميركيين إلى الاستمرار في المشاركة بحملة التطعيم
وقال إن نحو 120 مليون شخص تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المتوافرة ولم يحدث ما يثير القلق، وقال إن خطر التقاط عدوى كوفيد-19 أكبر بكثير من أي عوارض لأخذ اللقاحات.