مواجهات ليليّة مع الاحتلال نصرةً للقدس

عمان 1 : اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية، على مواطنين في قرية بدرس غرب رام الله، شاركوا في مسيرة تضامنية مع المواطنين في القدس. حيث جرت مواجهات عنيفة اندلعت في القرية بعد مسيرة حاشدة نظمت بدعوة من حركة فتح غرب رام الله، نصرة للمسجد الأقصى ولحي الشيخ جراح، انطلقت باتجاه جدار الفصل العنصري، واندلعت مواجهات عنيفة قرب الجدار.
وأشار الشهود إلى إصابة عدد من المواطنين بالغاز المسيل للدموع، كما تم الاعتداء بالضرب على المواطنين، واقتحمت قوات الاحتلال أحياء في القرية.
وفي نفس الليلة وفي جنوب نابلس، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة نصرة للاقصى على حاجز حوارة الذي عملت على إغلاقه بالاتجاهين.
واستهدفت قوات الاحتلال المشاركين في مسيرة نصرة للأقصى، وقمعتهم بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى الى إصابة عدد منهم بحالات اختناق كما قمعت مسيرة في بلدة بيتا.
وفي جنين، اندلعت مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال بالقرب من حاجز عسكري الجلمة شمال شرقي المدينة.
وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات الشبان شاركوا في مسيرة منددة بإجراءات الاحتلال في القدس، وردت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت والغاز دون أن يبلغ عن إصابات.
وفي طوباس، شارك العشرات من أبناء المحافظة، الليلة الماضية، في وقفة جماهيرية دعت لها حركة فتح دعماً وإسناداً للقدس في ظل ما تتعرض له من اعتداءات متصاعدة من قبل الاحتلال.
وقال أمين سر حركة فتح في طوباس محمود صوافطة: إن هذه الوقفة التي تشارك فيها كل فعاليات محافظة طوباس تأتي إسناداً لأهلنا في القدس، والذين يصعّد الاحتلال والمستوطنون من الاعتداءات عليهم واستهدافهم.
وفي محافظة الخليل، أصيب العشرات من المواطنين الليلة الماضية، بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام والمسيل للدموع في مخيم العروب، وقرية التوانة في «مسافر يطا».
وقالت مصادر محلية: إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام صوب المواطنين ومنازلهم في مخيم العروب وقرية التوانة، ما أدى الى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق وعولجوا ميدانياً، كما أصيبت الفتاة ليالي صابر الهريني بجروح وخدوش في يدها جراء استهدافها ومجموعة من الفتيات بقنابل الغاز والصوت وعولجت من قبل طواقم الهلال الأحمر في الميدان.
كما حاولت مجموعة من مستوطني ما تسمى مستوطنة «بيت هداسا» و»رمات يشاي» المقامتين على أراضي المواطنين وممتلكاتهم وسط مدينة الخليل الاعتداء على المواطنين عرف منهم الحاج مفيد الشرباتي، الا ان تصدي المواطنين دفع المستوطنين للهروب من المكان.
«الأيام الفلسطينية»