الضفة تشتعل .. 10 شهداء و500 إصابة بمواجهات عنيفة جداَ مع الاحتلال

عمان1:استشهد 10 مواطنين وأصيب أكثر من 500 بجراح متفاوتة في المواجهات العنيفة في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة عقب أداء صلاة الجمعة، خلال مسيرات كبيرة خرجت نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك وقطاع غزة.
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" الرسمية، فإنه استشهد شاب من قرية سالم خلال مواجهات مع الاحتلال على أطراف البلدة، ليرتفع عدد الشهداء في الضفة الى 10.
وأكدت مصادر محلية في سالم، أن الشاب مالك حمدان (22 عاما) أصيب برصاص الاحتلال في منطقة الصدر، في منطقة سهل سالم، ووصفت إصابته الخطيرة، وجرى الاعلان استشهاده في وقت لاحق.
واستشهد مواطن وأصيب آخرون، في اعتداء للمستوطنين على المواطنين في قرية الريحية جنوب الخليل.
واستشهد، شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال تصدي الأهالي لهجوم المستوطنين على قرية عوريف جنوب نابلس.
وقام أهالي قرية عوريف بمهاجمة، مركز الشرطة التابع للسلطة الفلسطينية، في القرية، وأقدموا على إحراقه بالكامل، وحرق مركبات تابعة له غضبا من موقف السلطة مما يجري في الأراضي الفلسطينية واعتداءات الاحتلال.
وأفادت أيضا بأنه استشهد شابان وأصيب آخرون في المواجهات الدائرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ببلدتي مردة واسكاكا في محافظة سلفيت، بعد ظهر الجمعة.
واستشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب مستوطنة "عوفرا" في رام الله وسط الضفة الغربية، بزعم محاولته تنفيذ هجوم.
وقالت مصادر فلسطينية إن الشاب محمد أبو شقير، استشهد برصاص الاحتلال خلال المواجهات على المدخل الجنوبي لمدينة أريحا.
كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مواطن أصيب برصاص الاحتلال الحي في الشريان الرئيسي بالفخذ، غرب جنين في يعبد.
وتوجه الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة إلى أهل الضفة المحتلة بالقول: "يا أبطال الضفة وأحرارها بوركت سواعدكم، وتحية لثورتكم، ولتشعلوا الأرض لهيبا تحت أقدام الاحتلال".
وقالت الهلال الأحمر الفلسطيني إن عشرات الفلسطينيين في نابلس، وقلقيلية، وطولكرم، وجنين، والخليل أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي، إلى جانب حالات اختناق بالغاز.
واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، كما اندلعت مواجهات عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة أصيب على إثرها عدة شبان بالاختناق.
وفي نابلس، أصيب مواطنان بالرصاص الحي، وآخرون بالرصاص المطاطي إلى جانب عشرات حالات الاختناق خلال المواجهات على حاجز حوارة العسكري في جنوب المدينة.
وفي بيت لحم أصيب العشرات بالاختناق بسبب غاز قوات الاحتلال إثر مسيرة انطلقت من منطقة باب الزقاق في المدينة.
وفي الخليل أصيب مواطن بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق بسبب الغاز خلال مواجهات مع قوات الاحتلال.
وفي جنين أصيب عدد من المواطنين خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز الجلمة شمال شرق المدينة، وتم نقل المصابين إلى مستشفيات المدينة.
واعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان على الحاجز.
وفي قلقيلية، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الجي خلال مواجهات مع الاحتلال على مدخل البلدة، ووصفت إصابته بالخطيرة.
وفي طولكرم، أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في محيط مصانع "جيشوري" غرب المدينة.
وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، فقد أطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة تجاه المتظاهرين في طولكرم.
وسبق أن خرجت مسيرات ليلية حاشدة في مدن عدة في الضفة الغربية المحتلة، ليل الخميس، تندد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.
وأُصيب 9 فلسطينيين برصاص حي ومطاطي أطلقته قوات الاحتلال على مشاركين في المسيرات، فيما نجا طاقم سيارة إسعاف فلسطينية من رصاص الاحتلال شمالي الضفة.
وقالت وسائل إعلام محلية، إن مقاومين أطلقوا النار على معسكر سالم غرب جنين، وانسحبوا من المكان، كما شهد حاجز الجلمة إطلاق نار.
وقام شبان بتحطيم كاميرات مراقبة، وأغلقوا شارعا استيطانيا، وهاجموا المركبات الإسرائيلية قرب بلدة عزون شرق قلقيلية.
وفي مخيم الجلزون شمال رام الله، شارك مئات الشبان الفلسطينيون في مسيرات منددة بالعدوان على قطاع غزة، واتجهت إلى نقاط التماس مع قوات الاحتلال.
وفي نابلس، تجمع الشبان الفلسطينيون على دوار الشهداء نصرة لغزة، وردد المتظاهرون هتافات داعمة للمقاومة، وانطلقت مسيرة إلى حاجز حوارة العسكري.
وخلال المسيرة، قرأ المشاركون سورة الفاتحة على أرواح شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
كما رددوا هتافات الدعم والتضامن مع غزة والأقصى من قبيل "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، و"من نابلس تحية لغزة الأبية".
وأصيب العشرات بالرصاص وبالاختناق خلال المواجهات على حاجز حوارة.
كما شارك المئات من الفلسطينيين في بلدة قباطية قضاء جنين في مظاهرات عفوية تهتف للمقاومة ولغزة، فيما انطلقت مسيرة إلى حاجز جلمة العسكري.

وأصيب 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، أحدهم بالرصاص الحي، والباقي بالرصاص المطاطي، حسب شبكة "قدس الإخبارية" المحلية.
كما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص على سيارة إسعاف خلال تقديمها العلاج لأحد المصابين.
وفي طولكرم، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين الذين خرجوا نصرة لغزة.
وفي مخيم العروب شمال الخليل جنوب الضفة المحتلة، خرجت مسيرات عفوية، وردد المشاركون هتافات للمقاومة وغزة واللد.
واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، الذي أطلق الرصاص الحي، في بيت أمر شمال الخليل.

وعلى حاجز قلنديا، أطلق الشبان الفلسطينيون القنابل الصوتية على قوات الاحتلال الإسرائيلي، في الموقع الواقع بين رام الله والقدس المحتلة.
وخرجت الدعوات للانطلاق في مسيرات في طولكرم للتوجه نحو منطقة شوفة، والخليل وقلقيلية، ومناطق آخرة بالضفة.
وانتهت مسيرة الخليل بمواجهات في منطقة "باب الزاوية" وسط المدينة؛ حيث نقطة تمركز لجيش الاحتلال، في حين انتهت مسيرتا العروب وبيت أمر إلى مواجهات مع الاحتلال على حاجزين عسكريين على مدخليهما استخدم خلالهما الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي.
كما انضم المئات إلى مسيرة عفوية خرجت وسط مخيم الدهيشة جنوبي مدينة بيت لحم، انتهت بإشغال إطارات السيارات في برج للجيش الإسرائيلي شمال غرب بيت لحم.
وفي وقت سابق قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية (غير حكومية) إنها تعامل، الخميس، مع 139 إصابة خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في القدس وعدة مدن بالضفة الغربية.