الصورة المذهلة التي لم تنشر من معركة مطار بغداد

عمان1:هذه الصورة هي التي يجب ان تتحول إلى نصب كبير يقام في وسط بغداد مع نصب صغير تنشر في كل احياء بغداد ومثلها في مدخل كل مدينة عراقية ..
‏صورة لكف جندي عراقي في معركة المطار اثناء الغزو الأمريكي عام 2003  وقد ذاب جسده نتيجة تاثير سلاح العدو وبقي الكف ممسكه بالبندقية لتحكي قصة تمسك بقيم الشجاعة والرجولة حتى الموت.  
صورة عظيمه تختصر الاف العبارات في وصف صمود شرفاء العراق وابطاله .
لكن لأن المقاوم عراقي من ابوين عراقيين ، لأنه عراقي الولاء ، لأنه شريف النسب والأنتماء والأصل لأنه مقاوم حقيقي ولأنه ابن اصل .
لأنه عسكري عراقي شهم، لذلك فإن 
اولاد الزنى الذين يكذبون في كل شيء حتى في كرههم لأمريكا واسرائيل ، اهملوا هذه الصورة ..

رحمه الله تعالى ، كائنا من كان ..
ليس شيعيا ولا سنيا ولا مسيحيا ولا تركمانيا لكنه عراقي غيور أبت رجولته إلا أن يقاتل بشرف وإباء ..
رحم الله شهداء العراق..
يعز من يشاء ويملك من يشاء .. 
عندما تؤول الأمور إلى اهله الأصليين ويغادر الخونه هذا البلد _ سيكون لهذا الشهيد وامثاله مكانة يستحقونها في هذا البلد ..
مكانتهم اليوم في قلب وضمير كل عراقي وعربي ..
هذا المقاوم منا فأرونا مقاوميكم يا من تقصفون القواعد الأميركية ولا تصيبون حتى ظل جندي امريكي بالخطأ ..