شهيدة فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي شمال القدس

عمان 1 :  استشهدت مواطنة فلسطينية شمال القدس، بعدما أطلق عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي النار، بدعوى محاولتها تنفيذ عملية دهس وطعن.

وقال الجيش، في بيان مقتضب «وردت تقارير عن محاولة تنفيذ عملية دهس وطعن مزدوجة، بالقرب من قرية حِزما» شمال القدس.

 

وأضاف أن قواته أطلقت النار على الفلسطينية المتهمة بتنفيذ العملية، دون توضيح هويتها أو مدى إصابتها وإذا ما كانت على قيد الحياة أم لا.

لكن إذاعة الجيش الإسرائيلي قالت في وقت لاحق إن الفلسطينية فارقت الحياة، دون تقديم أي تفاصيل عنها.

بدورها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، إن السلطات الإسرائيلية أبلغت الارتباط المدني الفلسطيني (جهة التواصل)، باستشهاد مواطنة قرب بلدة حِزما.

ونقل تلفزيون فلسطين الرسمي، أن الشهيدة تدعى «مي عفانة»، من بلدة أبو ديس شرقي القدس.

وتشهد الأراضي الفلسطينية حالة من التوتر، بعد سماح الشرطة الإسرائيلية بتسيير مسيرة الأعلام الاستفزازية بالقدس الشرقية، الثلاثاء.

كما جدّد عشرات المستوطنين الإسرائيليين، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى بحراسة الشرطة الإسرائيلية.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، «إن 56 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح امس بحراسة الشرطة الإسرائيلية».

ويتوقع قيام المزيد من المستوطنين باقتحام المسجد، في فترة ما بعد صلاة الظهر.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية. وبدأت الشرطة الإسرائيلية بالسماح للاقتحامات في العام 2003 رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس. وكالات