شهيد متأثرا بجراحه واعتقالات بالضفة.. وتوغل محدود جنوب غزة

عمان1:أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد فلسطيني، متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل نحو شهرين غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
وقالت وزارةالصحة، إن الفتى يوسف نواف محارب (17 عاما) من بلدة عبوين شمالي رام الله، استشهد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في رقبته قبل شهرين، ما أحدث ضررا بنخاعه الشوكي.
في سياق متصل، شنت قوات الاحتلال، فجر الاثنين، حملة اعتقالات ومداهمات نفذتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال شابين مقدسيين، من مخيم قلنديا وبلدة صور باهر، بعد دهم منزل ذويهما وتفتيشهما.
وفي طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال أسيرا محررا، بعد مداهمة منزله في بلدة طمون.
واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق بالغاز السام.
وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة قباطية جنوبي جنين، واعتقلت فلسطينيين، عقب مداهمة منزليهما وتحطيم محتوياتهما.
واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة قباطية، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز والأعيرة النارية دون وقوع أي إصابات. 
وفي سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال شقيقين، من بلدة نعلين على حاجز بلدة دير بلوط.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال شابا من بلدة العبيدية شرقي بيت لحم، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه.
واستولى الاحتلال على مركبة فلسطيني، في منطقة واد أبو فريحة بمدينة بيت ساحور شرقي بيت لحم.

توغل محدود جنوب قطاع غزة
وتوغلت آليات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، وسط إطلاق نار متقطع.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن عدة آليات عسكرية إسرائيلية توغلت انطلاقا من موقع "كيسوفيم" العسكري باتجاه أراضي المواطنين شرق المحافظة، وقامت بعمليات تمشيط وتجريف.
وكانت طائرات الاحتلال قد شنت الليلة الماضية عدة غارات على مدينة غزة ومحافظة خانيونس جنوب القطاع دون وقوع إصابات.