شملت الدفاع والداخلية والعدل.. قيس سعيد يصدر قرارات جديدة

عمان1:أصدر رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، الاثنين، أمرا رئاسيا قرّر من خلاله إعفاء وزراء الدفاع والداخلية والعدل من مناصبهم.
ويقضي أمر سعيّد الرئاسي بإعفاء: هشام المشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية، وإبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة.
وجاء في الأمر الرئاسي أن قرار الإعفاء بدأ سريانه ابتداء من يوم الأحد 25 يوليو 2021.
كما تقرّر، بمقتضى ذات الأمر، أن يتولى الكتاب العامون أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.
الى ذلك شدد راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي وحركة "النهضة"، على وصف قرارات الرئيس، قيس سعيد، بحل الحكومة وتجميد عمل البرلمان، بأنها "انقلاب كامل على الدستور".
وفي تصريح صحفي أمام البرلمان فجر الإثنين، عقب صدور قرارات سعيّد، مساء الأحد، قال الغنوشي؛ إنه "لا سند لها من القانون أو الدستور، وهي انقلاب على الدستور وعلى الثورة وعلى الحريات العامة والخاصة في البلاد".
وأضاف: "الشعب التونسي لن يقبل حكما فرديا مجددا مهما حاولتهم، ولن يقبل بالعودة إلى عهود الاستبداد"، متابعا: "أدعو الشعب التونسي للخروج إلى الشارع كما خرج من قبل عند انطلاق شرارة ثورته من أجل إعادة الأمور إلى نصابها".