قتيلان في هجوم على ناقلة نفط اسرائيلية قبالة سلطنة عمان

عمان1: أعلنت شركة “زودياك ماريتيم” الإسرائيلية المالكة لناقلة النفط التي تعرضت لهجوم قبالة سواحل عمان، اليوم الجمعة، مقتل اثنين من طاقمها هما روماني وبريطاني.
وكانت ناقلة نفط لم تكن مزوّدة بحمولة تعرّضت لهجوم أمس الخميس قبالة سواحل سلطنة عُمان، وفق ما أوردت مصادر عدّة الجمعة.
وبحسب موقع العمليات البحرية البريطاني، وهو جهاز لمكافحة القرصنة يرفع تقاريره إلى البحرية البريطانية، وقع الهجوم الخميس عند الساعة 18,00 ت غ على بعد نحو 280 كيلومتراً عن سواحل عُمان.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية “أخذنا علماً بتقارير عن هجوم على سفينة تجارية قبالة سواحل عُمان”، موضحاً أنّ مقرها الرئيسي في المنطقة “يجري تحقيقات راهناً”.
على موقع تويتر، أفادت شركة زودياك البحرية عن “شبهات قرصنة” على متنها.
وأوردت أنّه “عند وقوع الحادثة، كانت السفينة في شمال المحيط الهندي مبحرة من دار السلام” في تنزانيا في طريقها “إلى الفجيرة” في الإمارات العربية المتحدة، “من دون حمولة” على متنها.
وتعود ملكية ناقلة النفط إلى ياباني، بينما تدير السفينة القاعدة البريطانية لشركة زودياك البحرية المملوكة من رجل الأعمال الاسرائيلي إيال عوفر، الذي يحتل المرتبة 197 على قائمة أثرياء العالم، وفق تصنيف فوربس، بثروة تقدّر بـ 11,3 مليار دولار. (أ ف ب)