مقتل مسؤول سوري في الجولان برصاص الاحتلال الإسرائيلي

عمان1:أعلنت وكالة النظام السوي "سانا"، مساء السبت، مقتل الأسير المحرر مدحت الصالح نتيجة استهدافه من الاحتلال الإسرائيلي في الجولان.
وقالت سانا، إن الصالح والذي كان يشغل مدير مكتب شؤون الجولان في حكومة النظام السوري، استهدف برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء عودته إلى منزله الواقع في موقع عين التينة مقابل بلدة مجدل شمس في الجولان المحتل.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد أفرجت عن مدحت الصالح عام 1997، بعد اعتقال دام 12 عاما.
وفي عام 1985 اعتقل الصالح، بتهمة الانضمام إلى إحدى خلايا حركة المقاومة السرية في الجولان المحتل، وإرباك عمل أجهزة الأمن والجيش، وزرع ألغام أرضية على الطرق العسكرية التي تستخدمها القوات الإسرائيلية، وتخريب الجدار الإلكتروني على خط وقف إطلاق النار ومحاولة خطف جندي إسرائيلي.
وفي عام 2000 انتخب الصالح عضوا في مجلس الشعب السوري عن الجولان، كما تم تعيينه مديرا لمكتب شؤون الجولان المحتل في مجلس الوزراء السوري، وكان يتولى هذا المنصب حتى مقتله.
وفي عام 2011، تعرض الصالح لمحاولة اغتيال من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مجدل شمس.