غضب جماهيري ضد محمد صلاح بعد تصريحاته الصادمة عن الخمر

عمان1:أشعل جواب محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي على سؤال الإعلامي المصري عمرو أديب عن "شرب الخمر " مواقع التواصل الاجتماعي، بين مستنكر ومدافع عن رده.
وفي حوار مطول مع صلاح على قناة "mbc مصر" سأله الإعلامي عمرو أديب عن رأيه عندما يعرض عليه "شرب الخمر " (النبيذ والشمبانيا) في المجتمع الغربي الذي يعيش فيه وبين الطبقة المشهورة وفي حفلاته، فأجاب صلاح مبتسما: "معرفش.. بحس أنو نفسي ما راحت لإني إشرب حاجة".
وبعد نشر المقابلة فورا اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بين مستنكر لجواب صلاح حيث رأوا أنه كان يجب أن يجيب بأن شرب الخمر من المحرمات والكبائر، وبين مدافع عنه بالقول بأن صلاح خير سفير للإسلام في الغرب.
ورأى البعض أنه كان على صلاح الحديث بوضوح على أن تعاطي الخمور من المحرمات في الإسلام، وليس مسألة خاضعة للأهواء الشخصية.
الى ذلك قالت دار الإفتاء المصرية إن  تحريم شرب الخمر ثابتٌ بنصوص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين؛ يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة: 90]، وقال صلى الله عليه وآله وسلم «كُلُّ مُسْكِرٍ خمر، وكُلُّ مُسْكِرٍ حَرام» (رواه مسلم). فهذه النصوص تدل على تحريم شُرْبها؛ لشدة الوعيد فيها.