الوزن الزائد في الشتاء كابوس يؤرق الناس

عمان 1 :  يعد الوزن الزائد من المشكلات التي تؤرق الناس خصوصا في فصل الشتاء، ففيه يكثر الجلوس في المنزل بالتزامن مع قلة الحركة والنشاط البدني.

يستهلك الناس الطعام بكميات أكبر شتاء مع قلة النشاط البدني، فلا يستطيع الناس الخروج لممارسة بعض الانشطة، مثل:السباحة، وركوب الدراجات،والجري، بسب برودة الطقس، فيصبح الجسم خاملا وكسولا، ولا يستطيع حرق السعرات الحرارية بالشكل المطلوب. الاكتئاب الشتوي

 يعد مرض الاكتئاب الشتوي من الأسباب القوية لزيادة الوزن في الشتاء، فبسبب الجلوس الدائم بالمنزل يشعر الناس بالضيق والملل؛ ما يجعلهم يتناولون الطعام بشكل أكبر، ولهذا يجب علاج مرض الاكتئاب الشتوي بممارسة الأنشطة داخل المنزل واستخدام افكار منزلية تمنع تناول الطعام بشكل كبير، 

ومن أعراض مرض الاكتئاب الشتوي: 

التهيج والحزن العميق.

الحاجة إلى النوم.                      

ضعف القدرة على التركيز.           

التعب الشديد.                           

وأثبت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب الشتاء يزيد اقبالهم على استهلاك الكربوهيدرات؛ ما يساهم في زيادة الوزن.

زيادة الإقبال على تناول الطعام.

 أن انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء تدفع الجسم لمحاولة الحفاظ على حرارته الطبيعية، والتي تتراوح بمتوسط حسابي يقارب 37 درجة مئوية.       

وهذه أحد الأسباب الرئيسية التي تقود الإنسان إلى زيادة الإحساس بالجوع في فصل الشتاء، فتجده يتناول الأغذية التي تعوض ما يتم حرقه، بسبب قلة الطاقة والحرارة في الجسم، فقد يكون الشخص أكثر ميولا لتناول الأغذية السكرية، والكربوهيدرات التي تعطي إحساسا سريعا بالطاقة، فيزداد الإقبال على أنواع خاصة دون غيرها من الأغذية مثل:                                                                                                                           الحلويات                              

المكسرات                            

الملهيبة                              

الكاكاو                                   

الشوكولاتة الساخنة 

قلة شرب الماء               

ففي الشتاء لا يشرب الناس الماء بشكل كبير لعدم حاجة الجسم لكميات كبيرة من الماء، كما في فصل الصيف والماء كما هو معروف يزيد الشعور بالشبع ويخلص الجسم من السوائل الزائدة والسموم والشوائب، فيجب على الناس الإكثار من شرب الماء في الشتاء.                

التوتر                         

إن النوم المتقطع والتوتر يشكلان عاملين مهمين في زيادة الوزن في الشتاء، فهما يؤديان إلى ارتفاع مستوى هرموني الكورتيزل والادرينالين، كما يسببان زيادة في تناول الأطعمة.       

حلول لتجنب زيادة الوزن في الشتاء:                                    

 توجد عدة طرق يمكن من خلالها تجنب زيادة الوزن في الشتاء، ومن هذه الطرق نذكر الآتي:                                      

 اولا: المحافظة على الحركة: إن القيام بالتمارين الرياضية المختلفة يقدم العديد من الفوائد:                                       

التغلب على اكتئاب الشتاء.        

المساهمة في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.                  

تحفيز الدورة الدموية؛ الأمر الذي يساعد في رفع درجة حرارة الجسم خلال الأجواء الباردة.      

ومن أنواع التمارين الرياضية التي يمكن القيام بها في فصل الشتاء:                                       1

المشي والهرولة، وفي حال كان الجو باردا يمكن استخدام جهاز المشي.                            

صعود الدرج عوضا عن استخدام المصعد.                        

القيام ببعض التمارين الرياضية الممتعة، مثل اليوغا، والرقص. 

الحصول على قسط كاف من النوم.                                       

إن النوم لمدة تتراوح ما بين7 الى 9 ساعات قد يساعد في التقليل من تناول الأطعمة في منتصف الليل ويقلل من الوزن الزائد، وبالتالي يتم التخلص من مشكلة زيادة الوزن في الشتاء.                                       

التقليل من مصادر التوتر. قد يكون الابتعاد عن التوتر بشكل كامل أمرا صعبا في حياتنا اليومية، إلا أنه من الممكن التقليل من التوتر من خلال اتباع بعض التقينات، مثل:التأمل، واليوغا، والتنفس العميق.                        

عدم الذهاب إلى الاحتفالات مع الشعور بالجوع.         

وبالرغم من عدم كثرة الاحتفالات في الشتاء،إلا أنه قد ترتفع نسبة تناول الطعام خارج المنزل في هذه الاحتفالات إلى ما يقارب 4 في المائة، وعادة يكون السبب تنوع الأطعمة، لهذا يفضل تناول الطعام في المنزل قبل الخروج.                                     

 وعن احصائيات مرض السمنة في الاردن كشفت تقارير دولية عن وجود 2مليون شخص في الأردن يعانون من الوزن الزائد أو السمنة، بينهم100 الف طفل، وتعد البطالة وكورونا وفصل الشتاء احد اهم اسباب السمنة في الاردن، فمع عدم توافر فرص عمل للشباب والشابات يعني الجلوس فترات أطول في المنزل وزيادة استهلاك الطعام خلال تلك الفترة، وفي الفترة التي كان بها حجر صحي قضى معظم الناس وقتهم في تحضير الطعام وتناوله، وخصوصا اثناء الحجر في فترة الشتاء.                  

وعن طرق الوقاية من زيادة الوزن قالت أخصائية التغذية مايا مروان للدستور : إن من أهم النصائح لتفادي زيادة الوزن في الشتاء:                  

اولا: ممارسة التمارين الرياضية؛ إذ أن ممارسة التمارين الرياضية فور الاستيقاظ من النوم تعمل على تقليص الرغبة في تناول الطعام وتعتبر تمارين القوة من أفضل التمارين الرياضية التي تساعد في منع زيادة الوزن، حيث تعمل على بناء العضلات التي تحفز بدورها عملية الأيض وتستهلك الكثير من السعرات الحرارية، وينصح بممارسة تمارين القوة عدة مرات في الأسبوع مع تغييرها كل 6 الى8 أسابيع لمنع الجسم من الاعتياد عليها.                              

ثانيا: شرب الماء. حيث يساعد شرب الماء بانتظام على طرد عنصر الصوديوم من الجسم وبالتالي التقليل من فرصة حدوث الانتفاخ، كما يساعد ذلك على التقليل من كمية المشروبات عالية السعرات الداخلة للجسم، وللاستفادة القصوى من الماء في عملية الوقاية من تسمين الجسم في أسبوع السمنة ينصح بشرب من 8 إلى 10أكواب من الماء في اليوم الواحد.                               

ثالثا: تناول الأطعمة الغنية بالألياف حيث تشتمل الأطعمة الغنية بالألياف كالخضراوات والحبوب على كميات أقل من السعرات الحرارية والدهون مقارنة بغيرها من الأطعمة، كما تحتاج إلى وقت أطول حتى يتم هضمها في المعدة؛ ما يساعد في بقاء السكر في الدم لوقت أطول، كما تقدم هذه الأطعمة كميات جديدة من المغنيسوم وفيتامين ب6 للجسم،اللذين ينصح بهما في العديد من الحميات الغذائية.          

رابعا: تناول الطعام ضمن كميات معقولة: حيث إن المبالغة في تناول الطعام والحرص على تناول كميات محددة ومعلومة عن الطعام أمر ضروري للحفاظ على وزن الجسم ضمن حدوده الطبيعية، ويمكن الالتزام بذلك من خلال تناول الطعام في أطباق صغيرة الحجم أو من خلال حساب كمية السعرات الحرارية التي تحتويها الوجبة الواحدة.                                                                                                                                           واخيرا فأن مرض السمنة هو مرض خطير إذا ما لم تتم السيطرة عليه، واذا لم يأخذ الإنسان حذره منه فممكن أن يؤدي إلى الوفاة.