بلجيكا تفرض حجرا إلزاميا على مصابي جدري القرود

عمان1:قررت بلجيكا فرض حجر إلزامي على مصابي جدري القرود، لتكون أول دولة في العالم تتخذ مثل هذا القرار بعدما نتشر المرض في 14 دولة.
وقالت السلطات الصحية في بلجيكا، الأحد، أنه يتعين على المصابين بفيروس جدري القرود أن يعزلوا أنفسهم لمدة 21 يوما.
يأتي ذلك بعد الإبلاغ عن 3 حالات إصابة بالمرض في البلاد.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الإصابات التي جرى اكتشافها مرتبطة بمهرجان أقيم في مدينة أنتويرب الساحلية الجمعة الماضية.
هذا وأعلنت منظمة الصحة العالمية توقعها لرصد المزيد من الإصابات بمرض جدري القردة، بعد توسع نطاق المراقبة في البلدان التي لا يوجد فيها المرض عادة.
وقالت المنظمة السبت، إنه تم الإبلاغ عن 92 حالة مؤكدة و28 حالة يشتبه بإصابتها بجدري القرود من 12 دولة عضو لا يتوطن فيها الفيروس، مضيفة أنها ستقدم مزيدا من الإرشادات والتوصيات في الأيام المقبلة للدول حول كيفية الحد من انتشار جدرى القرود.
وأضافت الوكالة أن "المعلومات المتاحة تشير إلى أن انتقال العدوى من إنسان لآخر يحدث بين أشخاص على اتصال جسدي وثيق مع الحالات التي تظهر عليها أعراض".
وقال ديفيد هيمان المسؤول بمنظمة الصحة العالمية إن لجنة دولية من الخبراء اجتمعت عبر مؤتمر مرئي للنظر في ما يلزم دراسته حول تفشي المرض وإبلاغه للجمهور، بما في ذلك ما إذا كان هناك أي انتشار بدون أعراض، ومن هم الأكثر عرضة للخطر، والطرق المختلفة للانتقال.