عشرات الضحايا من المهاجرين بغرق سفينة قبالة جزيرة يونانية

عمان1:كشف خفر السواحل اليوناني، الخميس 6 أكتوبر/تشرين الأول 2022، أن ما لا يقل عن 15 شخصاً لقوا حتفهم، عندما غرقت سفينتهم قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية في وسط بحر إيجه، في ثاني كارثة بحرية تشمل مهاجرين منذ الأربعاء.
خفر السواحل اليوناني قال، نقلاً عن 5 أشخاص تم إنقاذهم حتى الآن، إن القارب الغارق كان يقل نحو 40 شخصاً، وأضاف أنه تم العثور على 15 جثة، وهذا يترك حوالي 20 شخصاً في عداد المفقودين.
وسارعت سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني وطائرة هليكوبتر تابعة للقوات الجوية لإجراء عمليات بحث وإنقاذ مع هبوب رياح قوية في المنطقة.
وتم إجراء بحث على طول الساحل الأوسع لجزيرة ليسبوس بحثاً عن المهاجرين، الذين ربما وصلوا إلى الشواطئ وتم العثور على 3 عالقين في منطقة نائية.
وفي حادث سابق، أنقذت السلطات اليونانية 30 مهاجراً غرق قاربهم بعد أن اصطدم بمنطقة صخرية في المياه العاصفة بالقرب من جزيرة كيثيرا في جنوب اليونان، أمس الأربعاء.
وشهدت اليونان زيادة في حركة المهاجرين هذا العام، إذ يسلك المهربون في كثير من الأحيان أطول وأخطر طريق في جنوب البلاد.
ولم تعد تبحر القوارب المتهالكة من تركيا، بل من لبنان، للالتفاف على الدوريات في بحر إيجه ومحاولة الوصول إلى إيطاليا.
وقال خفر السواحل اليوناني إنه أنقذ حوالى 1500 شخص في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، مقابل أقل من 600 في 2021